أخبار متنوعة

كيف تعلمت التعبير عن غضبي بطريقة صحيحة؟

December 19, 2019

كثيرةٌ هي المواقف التي تساهم في خلق الشعور بالغضب في حياتنا اليومية بدءاً من الضغوطات المنزلية إلى الحياة العملية وصولاً إلى التغيّرات الهورمونية التي نختبرها كنساء. ورغم محاولة الرجال لامتصاص غضب المرأة إلّا أنّه تقع على عاتقنا مسؤولية التحكم بهذا الشعور لئلّا يرتدّ علينا بشكلٍ سلبي. هذا تماماً ما تعلّمته من تجربتي الشخصية!لطالما كانت طباعي الحادّة سبباً لمشاكلي مع المحيطين بي، لا سيّما الأشخاص الذين أحبّهم ولا أرغب في خسارتهم. ولكن، للأسف نحن نميل إلى كسر قلوب من نحب ظناً منّا أنهم قادرون على تحمّلنا في كلّ الظروف. وبعد فقداني صداقة أشخاصٍ لم يتسببوا لي ولو لمرّة بالإساءة، قرّرت الحصول على الدّعم من معالجٍ نفسي لأتمكّن من السيطرة على انفعالاتي.... وكانت النتيجة أكثر من مرضية!أوّل ما تعلّمته هو معالجة أي مشكلة فور حدوثها، وذلك قبل أن تتفاقهم؛ سواء كنت تشعرين بغضب من الشخص الذي يقف مباشرةً أمامك أو مع من تتحدثين معه عبر الهاتف، ولا ترغبين في إيذاء مشاعره، يُمكنك التعبير بهدوء عما يزعجك أو القول: "أريد أن أغيّر الموضوع" أو "هل تسمح بأن نوقف هذا الحوار؟". بعد القيام بذلك، يُعد المشي مدّة 20 دقيقة وسيلتك المثالية للتخفيف من الشعور بهذا الغضب.ثانياً، تُساعد تقنية التنفس الصحيحة لثلاثين مرّة كل يوم في تحويل الشعور بالغضب إلى مشاعر إيجابية. لا تتردّدي أيضاً في التسجيل في أحد النوادي الرياضية؛ إذ تُعد التمارين الرياضية من الأساليب المفضلة للسيطرة على الشعور بالغضب.وأخيراً، يُمكنك تطوير ممارسة التأمل بشكلٍ منتظم يومياً ما قد يُساعد بشكلٍ كبير على التصالح مع مشاعرك. لا تتردّدي أيضاً في التعبير عن غضبك بالكتابة على ورقة؛ فذلك قد يساهم أيضاً في التخفيف من الطاقة السلبية التي تزعجك وتزعج الآخرين.

 

AddThis