أخبار متنوعة

كاليفورنيا تخسر مزيدا من الأراضي أمام “الحرائق العنيدة”

October 28, 2019

خسرت طواقم الإطفاء الأميركية، مزيدا من الأراضي المهمة، أمام حرائق تغذيها الرياح فوق منطقة لصناعة النبيذ في ولاية كاليفورنيا، جنوب غربي الولايات المتحدة. وأدت الحرائق إلى إجلاء 180 ألف شخص من منازلهم، فيما كان الناس يأملون أن يتحسن الطقس حتى تخف الكارثة، وفق ما نقلت رويترز. ويكافح نحو 3 آلاف شخص حريق "كينكيد"، وهو الأسوأ من بين أكثر من 10 حرائق كبرى حطمت ودمرت قرابة 400 مبنى، مما اضطر حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم، إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء الولاية. وقال نيوسوم للصحفيين بعدما اجتمع مع سكان في مركز إجلاء في سونوما: "يركز الجميع على كينكيد" ووصف الحريق بـ"أكثر التحديات التي نواجهها عنادا". وأُجبر قرابة 180 ألف شخص على الانصياع لأوامر الإجلاء في هيلدسبيرغ ووينزور، شمالي سانتا روزا. وأدى الحريق إلى إتلاف 207 كيلومترات تقريبا من منطقة صناعة النبيذ وحرق 79 مبنى منذ اندلاعه الأربعاء، لكن لم ترد تقارير عن سقوط خسائر بشرية. ولم يحدد المحققون بعد ما يعتقدون أنه السبب وراء الحريق، رغم وقوع الاشتعال بالقرب من سلك مقطوع على برج إرسال تابع لشركة "باسيفيك جاز آند إليكتريك".

 

AddThis