أخبار فنية

تعليق ناري لريهام سعيد بعد اعتزالها وخضوعها للتحقيق

September 5, 2019

أطلقت الإعلامية ريهام سعيد تعليقاً جديداً نارياً بعد اعتزالها العمل الإعلامي، على إثر وقف برنامجها والتحقيق بتهمة إهانة مرضى السمنة من خلال إحدى حلقاتها في برنامج "صبايا". شاهدي أيضاً: هذا ما قالته ريهام سعيد في التحقيق بعد اتهامها بإهانة مرضى السمنة ريهام سعيد نشرت على حسابها الشخصي على الفيس بوك المقطع الذي تسبب في موجة الغضب ضدها، وعلقت عليه بقولها: "يا رب أعيش لغاية ما اشوف حقي بيرجع لي. مش عايزه شكر ولا تكريم انا اجري عند الله بس، أنا ليا حق ولازم يرجع". وكانت ريهام سعيد خضعت للتحقيق في المجلس الأعلى للإعلام، على إثر تقديم المجلس القومي للمرأة شكوى ضدها بسبب تعليقها على مرضى السمنة. وفي ذات السياق، نفت ريهام سعيد تماماً أن تكون متعمدة توجيه أي إساءة، لتعتذر إذا كان حديثها تأذى منه أي شخص، مؤكدة على أن رسالتها كانت موجهة لمن هم أوزانهم أكثر من 300 كيلوجرامات. وقالت ريهام سعيد خلال التحقيق معها أنها تتعرض لمؤامرة، وتم اجتزاء حلقتها ولم ينشر المقطع الذي بدأت به الحلقة، وهو نشرها صورة لنفسها قبل خسارة الوزن، وتأكيدها للجمهور على أنها كانت مريضة سمنة. يذكر أن نقابة الإعلاميين أصدرت قراراً بمنع ظهور ريهام سعيد على الشاشة، لحين توفيق أوضاعها القانونية، كما صدر قراراً من شبكة قناة الحياة بوقف عرض برنامجها لحين الانتهاء من التحقيق معها.

 

AddThis