أخبار التكنولوجيا

“إتش تي سي” تطرح الطراز الثاني من “هواتف سلاسل الكتل”

October 28, 2019

طرحت شركة «إتش تي سي» التايوانية، ثاني طراز لها من الهواتف الذكية المعروفة باسم «هواتف سلاسل الكتل» التي تمكن مستخدميها من توليد وتخزين وبيع وشراء وتداول العملات الرقمية المشفرة عبر الهاتف المحمول، ليصبح عدد الطرز المطروحة في الأسواق العالمية حالياً من تلك النوعية من الهواتف ثلاثة طرز، تتضمن الطراز السابق من «إتش تي سي» والمعروف بـ«إكسديس»، إضافة إلى الهاتف الذكي طراز «فيني» الذي طرحته شركة «سيرين لابز» السويسرية مطلع العام الجاري، لتشكل الهواتف الثلاثة بداية دخول قوي متوقع لهذه النوعية من الأجهزة إلى سوق الهواتف المحمولة خلال العام المقبل. سعر منخفض وبحسب تقرير نشره موقع «كمبيوتر ورلد» حول «هواتف سلاسل الكتل» الجديدة، فإن «إتش تي سي» طرحت الطراز الجديد بسعر منخفض يعادل أقل من نصف سعر الطراز الأول، حيث بلغ سعر الطراز الأول 699 دولاراً، في حين عرض الهاتف الثاني الجديد بسعر 244 دولاراً، أما هاتف شركة «سيرين لابز» فلايزال عند سعره المقدر بنحو 1000 دولار. وأشار «كمبيوتر ورلد» إلى أن انخفاض السعر على هذا النحو سيعجل بالضرورة بانتشار تلك النوعية الجديدة من الهواتف بين قطاعات أوسع من المستخدمين خلال الفترة المقبلة. تطور وكانت شركة «إتش تي سي» كشفت عن اهتمامها بـ«هواتف سلاسل الكتل» مطلع العام الماضي، حينما أعلنت للمرة الأولى عن خطط لبيع هاتف ذكي يستند إلى «سلاسل الكتل»، ويستطيع تخزين العملات المشفرة على شريحة منفصلة، مع السماح لمستخدمه بممارسة لعبة «كريبتو كيتيز»، وهي من الألعاب الإلكترونية المطورة بمنهجية البرامج والتطبيقات الموزعة اللامركزية أو «دي آب»، التي يتم تشغيلها عبر عقد عدة على شبكات «الند إلى الند». وفي فبراير الماضي أطلقت الشركة أول طراز لها من تلك الهواتف حمل اسم «إكسيدس 1»، وجاء متضمناً قسماً خاصاً مؤمّناً يستطيع المستخدم أن يخزن به العملة المشفرة بشكل منفصل تماماً عن نظام التشغيل «أندرويد»، ثم يقوم بتداولها عبر الإنترنت، دون الحاجة لاستخدام حاسب مكتبي أو محمول. «العقد الكاملة» ونقل «كمبيوتر ورلد» عن كبير مسؤولي تقنية التطبيقات الموزعة اللامركزية في «إتش تي سي»، فيل تشين، قوله إن الطراز الأول من «هواتف سلاسل الكتل» حقق الأهداف البيعية للشركة، ما جعلها تقدم على طرح الطراز الثاني «إكسيدس 1 إس»، الذي يتضمن «عقدة كاملة» من عملة «بيتكوين»، ومن ثم أصبح الهاتف جزءاً من شبكة دفتر الاستاذ الموزعة من «ند إلى ند». وأوضح تشين أن «العقد الكاملة» يقصد بها حاسب يقوم بتشغيل برنامج معين، فيصبح الحاسب جزءاً من شبكة «بيتكوين» النقدية الموزعة، وهي في سياق آخر تعني وجود نسخة معكوسة من دفتر الأستاذ الخاص بسلاسل الكتل بأكمله على الحاسب، وبالتالي فـ«العقدة الكاملة» هي العنصر الأكثر أهمية في مرونة شبكة «بيتكوين». وأضاف أنه بإتاحة هذه العقد عبر الهاتف، تكون «إتش تي سي» خفضت العائق أمام أي شخص لتشغيل «عقدة كاملة» لتوليد وتداول «بيتكوين» عبر الهواتف المحمولة الذكية، حيث يمثل دفتر الأستاذ الموزع الكامل لسلاسل الكتل الذي تستخدمه «إتش تي سي» 260 غيغابايت من البيانات، فيما ينمو بمعدل 60 غيغابايت سنوياً. انطلاقة كبرى من جهته، قال المحلل الرئيس في مؤسسة «جي جولد إسسوشيتس» للبحوث والدراسات، جاك جولد إن «(هواتف سلاسل الكتل) أمامها مستقبل واعد للغاية، وستجذب جمهوراً واسعاً خلال الفترة المقبلة، لأن أنشطة توليد وتداول العملة المشفرة باتت أمراً واقعاً وتتزايد بوتيرة متسارعة»، مشيراً إلى أن «هواتف سلاسل الكتل» من «إتش تي سي» و«سيرين لابز» ليست سوى البداية التي ستعقبها انطلاقة كبرى أشبه بالغزو لسوق الهواتف المحمولة هلى حد وصفه. «هواتف سلاسل الكتل» تعد «هواتف سلاسل الكتل»، هواتف مجهزة سلفاً لدعم وتشغيل تقنية «سلاسل الكتل»، أو ما يعرف بتقنية «بلوك تشين»، حيث يأتي الهاتف متضمناً ما يشبه نظام تشغيل موازٍ لنظام تشغيل «أندرويد»، ليقوم بالمهام ذات العلاقة بالتعامل مع العملات الرقمية المتداولة، وهي العملات التي تقوم بالأساس على تقنية سلاسل الكتل، التي تحقق الترتيب التلقائي والتنسيق والتزامن في إدارة وتشغيل أنظمة الحاسبات والبرمجيات ونظم المعلومات والبرامج الوسيطة والخدمات في سياق موحد موجه للخدمة، والمحاكاة الافتراضية، والبنية التحتية المتقاربة، ومراكز البيانات الديناميكية من خلال سير العمل الآلي، وإدارة الحسابات. كما أنها تحتفظ بقائمة من السجلات المستمرة النمو بلا انقطاع، والمؤمنة ضد العبث والمراجعة. ويصفها العاملون بالقطاع المالي بأنها أشبه بـ«دفتر أستاذ إلكتروني عام مفتوح»، تتشارك فيه أطراف عديدة منفصلة في بياناتها ومعاملاتها.

 

AddThis