البث المباشرlive

أخبار

وما أدراك ما الـ5G!

وما أدراك ما الـ5G!

July 16, 2018

تحت عنوان “”الجيل الخامس”: 22 مليون وظيفة في 2035″ كتبت صحيفة “المدن” الإلكترونية: “منذ أكثر من عام كشفت شركة “كوالكوم” الأميركية، المتخصصة في تطوير المعالجات وشرائح الاتصالات “الموديم”، عن خططها لتطوير تقنية الجيل الخامس للاتصال بالانترنت 5G، معلنة وقتها عن اقتراب وصولها إلى نتائج واقعية في هذا الاطار.

وأدرجت الشركة في موقعها الرسمي معلومات توضح تفاصيل هذه الخطط، مشيرة إلى أنّ تقنية الجيل الخامس سوف تنقل تكنولوجيا الهواتف المحمولة إلى مستوى سيغيّر العالم، حيث ستستفيد مختلف القطاعات والاقتصادات من هذه التقنية الحديثة، وذلك لأنها سوف تجعل الناس متصلين ببعضهم البعض وبمختلف التقنيات بشكل أكبر، ضمن نسيج موحّد يربط الناس بكل شيء، مع إمكانية التحكم عن بعد بأجهزة مواءمة مستقبلاً للتعاطي مع تقنية الجيل الخامس، مثل التحكم بوظائف السيارات والاجهزة المنزلية وضبط مستوى الامن والتبريد والضوء والكثير من الاستعمالات الاخرى التي تصبح بمتناول السيطرة من الجهاز المحمول.

ووفقاً للأرقام التي عرضتها الشركة في موقعها فإنّ تقنية الجيل الخامس سوف تساعد على تمكين مجموعة واسعة من الصناعات، وفي العام 2035 سوف يتم تحقيق المنفعة الاقتصادية الكاملة من وراء هذه التقنية في جميع أنحاء العالم. ومن خلالها سوف يتم إنتاج بما قيمته 12.3 مليار دولار من السلع والخدمات التي توفّرها الجيل الخامس.

إلى ذلك، تشير الشركة إلى أن تقنية الجيل الخامس يمكن أن تؤمّن قرابة 22 مليون وظيفة حول العالم بحلول العام 2035، وذلك إلى جانب ما ذكرته الشركة عن قيادة نمو الناتج المحلي العالمي، إذ من المتوقع بمرور الوقت أن يكون إجمالي مساهمة هذه التقنية في هذه الإطار مساوٍ لبلد بحجم الهند، علماً أن الأخيرة تحتل المرتبة السابعة في قائمة أكبر اقتصادات العالم.

وسبق أن ذكرت تقارير أن شبكات الجيل الخامس ستساعد في تدفق المعلومات بشكل سلس ومستمر مع تحقيق أعلى درجات التغطية والسرعة غير المحدودة. وإلى جانب الحديث عن أن الجيل الخامس ستشكل ثورة تقنية واجتماعية في آن واحد، ذكرت الكثير من التقارير أهمية هذه التقنية في مجال الذكاء الصناعي وارتقائها لمستوى التحسس للأفكار، والتي توقّع البعض أن تصبح واقعاً بحلول العام 2020.

وكانت شركة “كوالكوم” قد أعلنت في شباط/فبراير الماضي أنه يتوقع أن يشهد العام 2019 وصول الهواتف الذكية التي تدعم الجيل الخامس للاتصالات، وذلك بعد جملة من الاتفاقيات مع الشركات التقنية. وقالت الشركة وقتها إنها تعاقدت مع شركات من ضمنها “سوني” و”اتش تي سي” و”ايسوس”، إضافة إلى “زيد تي إيه”، لاستخدام شريحة X50 5G الموجّهة لشبكات الجيل الخامس، على أن تُطلق تلك الشركات هواتفها خلال 2019 بحسب الخطة الموضوعة”.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!