البث المباشرlive

أخبار

واشنطن تفتح باب الحوار مع بكين لنزع فتيل حرب تجارية

واشنطن تفتح باب الحوار مع بكين لنزع فتيل حرب تجارية

April 23, 2018

بدأت الولايات المتحدة في فتح باب للحوار مع الصين حول التبادل التجاري الحر عقب اختتام اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي هيمن عليها إلى حد كبير التوتر التجاري الذي يهدد النمو العالمي.

وقالت كريستين لاجارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي في المؤتمر الصحافي الختامي للاجتماعات، “تم تحقيق بعض التقدم باتجاه حوار”، مؤكدة بإصرار ضرورة تجنب حرب تجارية، داعية الدول إلى “الابتعاد تماما عن الحمائية، لأن القيود التجارية أحادية الجانب لم تثبت فائدتها أبدا”.

في الوقت نفسه، أعلن ستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكي أنه يفكر في زيارة الصين لمواصلة المناقشات حول النزاع التجاري بين واشنطن وبكين بعد تصاعد التوتر منذ مطلع آذار (مارس)، مضيفا للصحافيين على هامش الاجتماعات “أفكر في ذلك. لن أضيف أي تفاصيل أخرى على موعدها”.

ورحبت بكين أمس بفكرة الزيارة، وأفادت وزارة التجارة الصينية في بيان مقتضب أن “الصين تلقت نبأ رغبة الجانب الأمريكي في التوجه إلى بكين لإجراء مشاورات حول القضايا الاقتصادية والتجارية. الصين ترحب بذلك”.

ويتناقض إعلان وزير الخزانة الأمريكية مع الموقف الذي تبناه في وقت سابق، ففي مواجهة ضغوط صندوق النقد الدولي وعدد من الدول التي هاجمت الحمائية باعتبارها ليست الأسلوب الصحيح لمعالجة حالات الخلل التجاري، لم يبتعد منوتشين قيد أنملة عن مبدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب “أمريكا أولا”.

وأشار وزير الخزانة الأمريكي إلى أنه “يؤمن بقوة بأن الممارسات التجارية غير العادلة في العالم تعرقل نمو الاقتصاد العالمي ونمو الاقتصاد الأمريكي”، داعيا صندوق النقد إلى “التحدث بصوت أعلى وأقوى عن مسألة الخلل في موازين التجارة الخارجية”.

من جهته، رأى جو جوانجياو نائب وزير المالية الصيني أن “مخاطر وشكوكا كثيرة ترتدي شكل مشاعر معادية للعولمة وللأحادية وللحمائية في التجارة”، فيما أشار يي جانج حاكم البنك المركزي الصيني إلى أن سبب “تصاعد الاحتكاكات التجارية هو الإجراءات الأحادية” التي تشكل أحد التهديدات للتجارة العالمية.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!