البث المباشرlive

أخبار

شقيق ماجدة الرومي يشن هجوماً على منتقدي صوتها: بينباعوا بحفنة فضة

شقيق ماجدة الرومي يشن هجوماً على منتقدي صوتها: بينباعوا بحفنة فضة

August 5, 2018

شنّ عوض الرومي شقيق الفنانة ماجدة الرومي ومدير أعمالها هجوماً على أشخاص لم يسمهم، مشيراً إلى أنه فقد ثقته بهم، بعدما إكتشف أنه تم شراءهم بحفنة من الفضة، على الرغم من العشرة الطويلة التي كانت تجمع بينهم.

ورجح كثيرون أن يكون يقصد بكلامه أستاذة الموسيقى أراكس شيكيجيان التي تدرب شقيقته، والتي تحدثت في مقابلة مع “سيدتي”، عن الأسباب التقنية والعلمية والمناخية التي أثرت على صوتها في حفلها الأخير الذي أحيته في إطار مهرجانات الأرز الدولية.

ونشر عوض الرومي “بوست” عبر حسابه الرسمي على “فايسبوك” كتب فيه” أصعب الأمور الوثوق بأشخاص سنين وسنين وتكتشف بلحظة بينباعوا بحفنة من الفضة

ما كنت متصور إنكم رخاص

على العموم الفضة رخيص

وأتحداكم ..”.

كما سبق لعوض الرومي أن نشر بوست آخر قبل 4 أيام ، قال فيها “سقطت أوراق كثيرة قبل الخريف، للأسف، إذا رأيت أنياب الليث ظاهرة فلا تظنن ان الليث يبتسم” وذلك رداً على حملة الإنتقادات التي طالت غناء وآداء شقيقته في الحفل نفسه.

وكانت أستاذة الموسيقى أراكس شيكيجيان قد أشارت إلى أن ما قدمته ماجدة الرومي في حفلتها في الأرز يجب أن يكون موضع تقدير، مشيرة إلى الطقس كان بارداً والظروف المناخية تؤثر على الصوت.

كما إعتبرت شيكيجيان، أن الهرمون الذي يحافظ على توازن الجسد يضعف مع تقدم السن، وعدم إفرازه، يؤثر سلباً على الصّوت بعد عمر الخمسين، وأن ماجدة الرومي تعتمد سياسة تدريب جديدة لصوتها، لا ترتكز على الحبال الصّوتيّة بل على قوّة الجسد، التي تبرز مخارج الصّوت، موضحة أنه الحل الذي تلجأ إليه الفنانات اللواتي تخطين سن الخمسين، ومضيفة بأن ماجدة لم تعد تغنّي بالحبال الصّوتية، بل بطريقة مغنّي الأوبرا، ومشيرة إلى أن ماجدة الرومي هي الفنانة الوحيدة في سنّها التي تغنّي بمثل هذه الظّروف ومباشرةً على الهواء، وبأن الأغنيات التي كانت تغنيها في الثلاثينيات من عمرها، يتم تخفيضها أكثر من مقام لكي تتناسب مع صوتها في عمرها الحالي، لأنها تكون قد أضاعت النوتات العالية، والجواب، لكنّ ماجدة الرّومي حافظت على نفس المقام في هذا العمر، وان الجمهور سيفاجأ بعد فترة بقوّة صوتها ونقاوته”.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!