البث المباشرlive

أخبار

شركات طيران ووكالات سفر تطرح عروضاً على التذاكر وباقات العطلات

شركات طيران ووكالات سفر تطرح عروضاً على التذاكر وباقات العطلات

January 8, 2018

طرحت شركات طيران وطنية ووكالات سفر تابعة لها عروضاً ترويجية على التذاكر وباقات العطلات الشاملة إلى مختلف الوجهات، في إطار التشجيع على السفر مع انتهاء فترة الإجازات وبدء المدارس. وقال مديرون وعاملون في وكالات سفر إن العروض التي طرحتها شركات الطيران تبقى سارية حتى مايو المقبل، مع بعض التقييد على المقاعد بالنسبة للرحلات خلال عطلة الربيع في منتصف مارس المقبل، لافتين إلى أن أسعار تذاكر السفر المتاحة في السوق المحلية أقل بنسبة تزيد على 40% مقارنة بمستوياتها في ديسمبر الماضي.
وأوضحوا أن العروض الترويجية عادة ما تكون ملحقة بشروط وأحكام ينبغي الانتباه لها بدقة قبل إجراء الحجز، لاسيما الرسوم التي سيدفعها المتعاملون جراء عملية تعديل أو تغيير التذكرة، في حين أن بعضها يكون غير قابل للاسترداد.
عروض
وتفصيلاً، طرحت شركات طيران وطنية ووكالات سفر تابعة لها عروضاً ترويجية على تذاكر السفر الاقتصادية ورجال الأعمال، فضلاً عن باقات العطلات الشاملة إلى مختلف الوجهات التي تعمل فيها خلال العام الجديد.
ووفقاً لمراجعات أجرتها «الإمارات اليوم» فإن بعض هذه العروض الترويجية يتضمن خصومات تصل إلى نحو 20% على فئات التذاكر لاستخدامها فوراً، وأخرى تشمل الحجز المسبق والسفر في فترة لاحقة.
وتبين أن أسعار الوجهات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، تبدأ من نحو 1000 درهم لسعر التذكرة، فيما تبدأ الأسعار من 1700 درهم إلى وجهات شرق آسيا ونحو 2000 درهم على محطات أوروبية، وفضلاً عن ذلك تتضمن بعض العروض مزايا إضافية مثل كسب أميال السفر.
أما باقات السفر التي تشمل الإقامة الفندقية أيضاً، فتبدأ من نحو 3000 درهم إلى وجهات سياحية في أوروبا وشرق آسيا لمدة ثلاث ليالٍ وتتفاوت أسعارها حسب فئة الغرف الفندقية، في حين تبدأ الأسعار من نحو 6000 إلى وجهات أميركية.
مستويات الطلب
إلى ذلك، قال المدير العام لشركة «سكاي لاين للسياحة والسفر»، سامر عشا، إن «معظم شركات الطيران ووكالات السفر لجأت إلى طرح عروض ترويجية على تذاكر السفر وباقات العطلات، بدءاً من الرابع من يناير الجاري، لاستخدامها حالياً أو في فترة لاحقة»، مشيراً إلى أن «العروض هذه تأتي في إطار التشجيع على السفر خلال العام الجديد، وذلك في ظل تراجع مستويات الطلب مع بدء المدارس وانتهاء فترة الإجازات».
وأوضح عشا أن «العروض الترويجية التي طرحتها شركات الطيران تبقى سارية حتى مايو المقبل، إلا أن بعض الشركات تلجأ إلى سياسة تقييد حجز المقاعد في عطلة الربيع للمدارس، التي تبدأ منتصف مارس المقبل، إذ إن الطلب يزداد بنسب أكبر خلال هذه الفترة من السنة».
وبيّن أن «أسعار العروض المتاحة في السوق متدنية للراغبين في الاستفادة منها، وهي أقل بنسبة 40% مقارنة بالأسعار خلال ديسمبر الماضي، كما أنها أقل بنسبة محدودة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، في ظل نمو الطاقة المقعدية لشركات الطيران».
وجهات مختلفة
من جهته، قال المدير العام لوكالة «الفيصل للسفريات والسياحة»، ياسين دياب، إن «العروض التي طرحتها شركات الطيران تأتي في إطار رفع مستويات الطلب على السفر وزيادة معدل إشغال الرحلات الجوية على مختلف الوجهات، لاسيما تلك التي تشهد تراجعاً كبيراً خلال هذه الفترة من السنة»، مشيراً إلى أن «العروض تشمل مختلف الوجهات لكنها تتباين في ما بينها وفقاً لمستوى الطلب على المحطة المراد السفر إليها ومدى توافر المقاعد الشاغرة». وذكر دياب أن «بعض العروض التي تطرحها الشركات تسمح للمتعاملين بالحجز خلال 72 ساعة فقط، والسفر في فترة لاحقة عادة ما تكون محددة بين مدد زمنية»، مبيناً أن «أسعار تذاكر السفر حالياً في السوق المحلية أقل بنسبة تزيد على 40% مقارنة بمستوياتها في ديسمبر من عام 2017»، وأوضح أن «العروض الترويجية عادة ما تكون ملحقة بشروط وأحكام ينبغي الانتباه لها بدقة قبل إجراء الحجز، مثل عدم قابلية استرداد سعر التذكرة، أو دفع رسوم مرتفعة جراء تعديل التذكرة أو تغيير بعض التفاصيل فيها»، مشيراً إلى أنه «بالنسبة للراغبين في الاستفادة من هذه العروض عليهم أن يكونوا متأكدين من مواعيد السفر أثناء الحجز»، وأضاف دياب أن «تعديل التذكرة المتضمنة بالعروض قد يكلف صاحبه المبلغ الذي استطاع توفيره من خلال السعر الترويجي».
سياسات التسعير
بدوره، قال المدير العام لوكالة «ترو فاليو» للسفر والسياحة، وليد شوقي، إن «شركات الطيران ستلجأ باستمرار، حتى مايو المقبل، إلى طرح عروض ترويجية على تذاكر السفر، خصوصاً إلى الوجهات التي لا تلقى طلباً كبيراً خلال هذه الفترة»، لافتاً إلى أن «سياسات التسعير تعتمد على الطلب والعرض المتاح لكل وجهة بمعزل عن الأخرى
وأفاد شوقي بأنه «في كل عام خلال هذه الفترة تكثف شركات الطيران ووكالات السفر من العروض على التذاكر وباقات العطلات، مع تراجع مستوى الطلب»، مشيراً إلى أن «أسعار باقات العطلات الشاملة، التي تشمل التذاكر والإقامة الفندقية وغيرهما من الخدمات المشمولة، تراجعت إلى مستويات كبيرة خلال الفترة الحالية، في ظل هذه العروض الترويجية»، وأوضح أن «جزءاً كبيراً من عروض العطلات يتركز في وجهات أذربيجان وجورجيا وأرمينيا، فضلاً عن وجهات سياحية بارزة في آسيا وأوروبا عموماً»، لافتاً إلى أن «الحجز المبكر لهذه العروض يتيح للمتعاملين أفضل الأسعار والشروط، حيث إنه كلما ارتفع الطلب على الرحلة زادت أسعار تذاكرها.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!