البث المباشرlive

أخبار

دي فرانشيسكو نيرون ليلة الأبطال

دي فرانشيسكو نيرون ليلة الأبطال

April 11, 2018

لعب روما دور البطولة في واحدة من أعظم الانتفاضات في تاريخ دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما أطاح بضيفه برشلونة بالتغلب عليه 3-صفر معوضًا خسارته ذهابًا 4-1 ،ليحجز مكانًا في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء بفضل قاعدة التسجيل خارج الأرض.

وتخلى دي فرانشيسكو عن خطة 4-5-1 التي استخدمها في الخسارة 4-1 في مباراة الذهاب باستاد كامب نو واعتمد على 3-5-2 ليتفوق على متصدر الدوري الاسباني بفضل الضغط العالي والتمريرات الطويلة خلف الدفاع.

وأشار دي فرانشيسكو إلى أن الهدف من تغيير خطته كان جعل فريقه أكثر خطورة في الأطراف وأشاد بلاعبي فريقه بعد أداء شبه مثالي.

وقال ”اخترت هذه الخطة لنحصل على مساحة أكبر والقيام بهجمات مرتدة أكثر واللعب بسرعة أكبر لكن ما تغير في الحقيقة كان فلفسة الفريق“.

وتابع ”أتحمل اللوم في الهزائم وبعض الكلمات الجارحة من وسائل التواصل الاجتماعي لذا ربما استحق بعض الفضل في الفوز“.

افتتح إيدن جيكو التقدم لروما عندما ضرب مصيدة التسلل وأحسن التعامل مع تمريرة دانييلي دي روسي في الدقيقة السادسة ليشعل مدرجات الاستاد الأولمبي.

وامتدح جيكو خطط فريقه وقال إنه تمتع بحرية أكبر بجانب باتريك شيك في الهجوم مع وجود ناينجولان الذي غاب عن مباراة الذهاب للإصابة خلفهما.

وقال جيكو ”لم أر برشلونة يعاني بهذا الشكل من قبل. ضغطنا عليه طيلة المباراة منذ الدقيقة الأولى.”

”الأمر كان أسهل بالنسبة لي عندما كان شيك وراديا قريبين مني، صنع ذلك مساحات أكبر وفتح دفاع المنافس، هذه هي المرة الأولى التي نلعب فيها بثلاثة مدافعين وقمنا بعمل رائع“.

وبجانب تسجيل الهدف الأول حصل جيكو على ركلة الجزاء التي نفذها دي روسي بنجاح بعدما سقط على الأرض بعد تدخل من جيرارد بيكي كما كان المهاجم البوسني هو صاحب الهدف الحاسم في الذهاب في برشلونة.

وأبلغ دي روسي الصحفيين بعد تأهل روما بسبب قاعدة فارق الأهداف خارج الملعب ”كان أمامنا طريق طويل بعد مباراة الذهاب لكن الفضل يعود للمدرب لأنه فكر في هذه الخطة قبل يومين وزرعها في رؤوسنا وأتت ثمارها بشكل مذهل“.

وأحرز اليوناني كوستاس مانولاس الهدف الثالث الحاسم بضربة رأس بعد ركلة ركنية قبل ثماني دقائق من النهاية لينضم إلى روسي في تعويض تسجيلهما هدفين بالخطأ في شباك فريقهما في مباراة الذهاب ، ليصعد الفريق الإيطالي لأول مرة إلى المربع الذهبي منذ بلوغه نهائي كأس أوروبا 1984.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!