البث المباشرlive

أخبار

بالفيديو غادة عبد الرازق باكية: آسفة وأتمنى أن تقبلوا اعتذاري

بالفيديو غادة عبد الرازق باكية: آسفة وأتمنى أن تقبلوا اعتذاري

July 5, 2017

بصورة مفاجئة وبعد إنكارها للفيديو الفضيحة الذي وصفته بـ “المفبرك”، أطلت الفنانة غادة عبد الرازق في بث مباشر من جديد عبر الفايسبوك، لتعتذر عمّا جرى تلك الليلة، وتؤكّد أنّها في مرحلة علاج مستمر من 22 سنة، وأنّها تتعرّض لحروب من قبل متربّصي أخطائها، طالبة الصفح من جمهورها.

ولم تتمالك غادة نفسها فأجهشت بالبكاء معترفة أن ما حصل “امتحان من ربنا”.

واستهلت غادة إطلالتها بالقول “أطل عليكم “لايف” لن أقول بعد أزمة، ولكن بعد إمتحان من ربنا، وأقول للناس أنا أخطأت فعلاً وأنا آسفة جداً، آسفة لجمهوري وآسفة للناس وآسفة لبلدي آسفة وٍآسفة لفني، أقسم بالله العلي العظيم، وحياة خديجة وجويرية وإبنتي روتانا. أنا عمري في حياتي لم أقصد أن أقلل من نفسي أو أقوم بعمل شيء غلط”.

وتابعت “الناس قالوا أنني كنت “سكرانة”، أنا لم أكن سكرانة.  الحكاية أنني أتلقى علاجاً منذ 22 سنة وأتناول أدوية، وعندما كتبتم لي لم أكن أرى جيداً الكلام لأنني لا أستطيع القراءة عن قرب  بدون نظارة”.

وأكملت غادة “منذ 26 أنا أحترم نفسي وإسمي وأهلي وبلدي واحترم كل شيء حولي، وطوال حياتي لم أخطىء. أنا لست ملاكاً، ولكن يومها أخطأت. أخطأت يومها فعلاً لأنني كنت تعبانة طوال اليوم في الجزيرة وتحت الشمس وعدت في المساء وأخدت “دوش” وتناولت أدويتي . والأدوية النفسية معروف أنها تتسبّب في حالة هذيان. أقسم بالله أنني لم أرَ من خلال التعليقات أنكم كتبتم أن جزءاً من جسدي قد  ظهر ومن المؤكد أنني لم أقصد وأنتم متأكدون. كل هذا أفعله من أجل شيء واحد لا غير من أجل روتانا ابنتي وأحفادي وجمهوري ولأنني أول مرة أشعر بعد 26 عاماً أشعر أنني محاربة  أو أن هناك من لا يحبني أو يتنتظر وقوعي في الغلط. لو كنت أعرف أن الشهرة توصل إلى ذلك،  يلعن أبو هذه الشهرة والفلوس. ليس معقولاً الوصول إلى هذه المرحلة. أنتم أذيتموني وضايقتوني يكتر ألف خيركم . إلهي يجعله في ميزان حسناتكم. كل شخص له أهل وأولاد، لا أريد أن أدعي على أحد، قلبي لا يطاوعني”.

وتابعت غادة قائلة ” أنا أطل لكي أقول للجمهور  أحبكم وأحترمكم جداً وأحفر في الصخر منذ  26 عاماً وضاعت مني حياتي كلها بدون إستثناء و”ما قعدتش مع إبنتي”. فكرت كثيراً قبل أن أطل مباشرة، وفعلت ذلك لانني صريحة مع جمهوري.  كثيرون قالوا لي “قولي أنه متفبرك” لكن لم أستطع أن أقول ذلك لأنني لم أصدق الكذبة. الحقيقة أنني لا أستطيع أن أقرأ التعليقات عن قرب بدون نظارة. أنا زعلانة  من حاجة واحدة. بقدر ما كنت أحبكم قوي قوي، لم أكن أتخيل أن الضربة ستكون قوية.  ولم تفكروا بأني طوال 27 سنة حافظت على أسرتي وأحفادي، ولم أرضَ أن أتصور بمايوه، ولكنني لا أعرف ماذا حصل في ذلك اليوم. “الفانز قالولي نريد أن نكلمك مباشر لأنك وحشتينا، وانا زي الهبلة أول مرة أستعمل “اللايف”. كلا أنا “مش هبلة” بل ست ذكية ومحترمة . أنا طيبة ويبدو أن هذا الأمر غلط جداً في هذا الزمن. إنا على سجيتي “زي الحمارة”. دخلت السرير والدواء “إشتغل معايا”. اللهم إعفنا يارب لم إنتبه وكانت مصيبة سوداء وإستيقظت على فضيحة في أنحاء العالم كله “غاد عبد الرازق بتصوّر نفسها وعاوزة تبيّن جزء من جسمها”. هل تعتقدون أنني يمكن أن أفعل ذلك، بعد 26 سنة أو  بعد كل الذي أعطاني إياه ربنا والنجاحات؟  أقسم بالله لا أعرف ماذا أقول. هم نجحوا في مضايقتي وفي عمل “فرقعة إعلامية” ، ولكنني أريد أن أقول أنني سيدة محترمة وسوف أظل محترمة، ليس من أجلي فقط بل من أجل جمهوري وإبنتي روتانا وأحفادي ولأنني  أمثل بلدي الذي هو أهم بلد في العالم  . أنا آسفة وأعدكم ان ما حصل لن يتكرر مرة “.

وأنهت غادة الفيديو باكية راجية أن يقبل الجمهور اعتذارها

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!