البث المباشرlive

أخبار

السيسي يفتتح محطات الكهرباء العملاقة.. وكشف قدراتها الفائقة

السيسي يفتتح محطات الكهرباء العملاقة.. وكشف قدراتها الفائقة

July 25, 2018

افتتح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي عددا من المشروعات الكبرى في قطاع الكهرباء، من بينها ثلاث محطات عملاقة لتوليد الكهرباء، نفذتها شركة سيمنز الألمانية، بتكلفة بلغت 6 مليارات يورو.

وقامت الشركة الألمانية ببناء المحطات الثلاث التي تعمل بالغاز لتوليد 144400 ميغاوات سنويا، في خطوة جبارة من شأنها تعزيز قدرات البلاد لتوليد الطاقة الكهربائية.

وأقيمت المحطات الثلاث في العاصمة الإدارية، وفي غرب مدينة البرلس بمحافظة كفر الشيخ في دلتا النيل، وفي بني سويف جنوب القاهرة.

كما افتتح السيسي المرحلة الثانية من محطة توليد الطاقة من الرياح في منطقة جبل الزيت على البحر الأحمر، والتي تم إنجازها بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتنمية.

وأطلق الرئيس المصري أعمال زيادة قدرات محطات أخرى وإنشاء محطات محولات لنقل الكهرباء، في حين أكد وزير الكهرباء، محمد شاكر، أن المحطات العملاقة ستتيح توفير ما قيمته مليار يورو سنويا من الغاز.

من جانبه، أوضح رئيس هيئة الرقابة الإدارية، محمد عرفان، أن المحطات الجديدة ستوفر للبلاد فائضا بنسبة 25 في المئة من الكهرباء سيستخدم “لتلبية الاحتياجات المستقبلية”، كما سيوجه جزء منه “للتصدير”.

وكانت شركة سيمنس فازت، في يونيو من العام 2015، بأكبر عقد مُنفّرد تحصل عليه الشركة في تاريخها للتعاون مع مصر، من أجل تعزيز قدرات البلاد لتوليد الطاقة الكهربائية، بتكلفة 8 مليارات دولار.

وبعد 18 شهرا فقط من تاريخ توقيع العقود، تمكنت سيمنس من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في تنفيذ مشروعات عملاقة بهذا الحجم، في مثل هذا الجدول الزمني المضغوط للغاية، بحسب بيان للشركة الألمانية.

ومن خلال العمل مع شركاء محليين هما أوراسكوم للإنشاءات والسويدي إليكتريك، نجحت سيمنس في إحراز تقدم ملحوظ في الجهود الرامية لزيادة قدرات مصر من إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 45 بالمئة، مقارنة بالقُدرات الحالية، وذلك بمجرد الانتهاء من تنفيذ المحطات الثلاث.

وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من هذه المشروعات العملاقة المتمثلة في إضافة 4,4 غيغاوات من القدرات الكهربائية للشبكة الوطنية، متجاوزة هذا الهدف بنحو 400 ميغاوات كقدرات إضافية من الطاقة حيث تم ربط 4,8 غيغاوات بالفعل بالشبكة القومية.

وتعتمد المحطات الثلاث، التي تقع في بني سويف والبرلس والعاصمة الجديدة، على الغاز الطبيعي بتكنولوجيا الدورة المركبة، وتبلغ القدرة الكهربائية للمحطة الواحدة 4,8 غيغاوات وبإجمالي قدرة تصل إلى 14,4 غيغاوات.

وتحتوي المحطات على 24 من توربينات سيمنس الغازية طراز H-Class، التي تم اختيارها لمستويات الإنتاجية والكفاءة العالية التي تتسم بها.

وستوفر سيمنس أيضا 12 من التوربينات البخارية ونحو 36 من المولدات و24 مبادلا حراريا إلى جانب 3 من محطات المحولات بنظام العزل بالغاز GIS بقدرة 500 كيلو فولت.

ويهدف المشروع العملاق إلى بناء منظومة وقطاع طاقة محلي يتسم بالتنافسية وقادر على خدمة الأسواق الأخرى من خلال الاعتماد على أحدث التقنيات والحرص توطين الخبرات والمعارف الدولية محليا.

ومن المتوقع أن تصبح كل محطة من محطات الكهرباء الثلاثة في مصر، أكبر محطة تم بناءها في العالم تعتمد على الغاز الطبيعي، وتعمل وفقا لتكنولوجيا الدورة المركبة وذلك بمجرد الانتهاء من تنفيذها بالكامل في مايو 2018.

وكانت سيمنس أشارت إلى أن المحطات الثلاث ستوفر الطاقة اللازمة لنحو 45 مليون مواطن عند تنفيذها بالكامل، كما إنها ستُمكنّ مصر من توفير حوالي 1,3 مليار دولار سنويا نتيجة التوفير في استهلاك الوقود.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!