البث المباشرlive

أخبار

الذهب يتخلى عن مكاسبه مع اضطراب الأسواق بفعل أزمة الليرة التركية

الذهب يتخلى عن مكاسبه مع اضطراب الأسواق بفعل أزمة الليرة التركية

August 11, 2018

تخلت أسعار الذهب عن مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق وسط أزمة الليرة التركية التي عززت الطلب على المعدن النفيس كاستثمار آمن لكنها أعطت في الوقت نفسه دعما للدولار الأمريكي، وهو ما يجعل الذهب أكثر تكلفة على المشترين الحائزين للعملات الأخرى.

وتدافع المستثمرون على الدولار كملاذ آمن في ظل انهيار العملة التركية بما يصل إلى 23 بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض وانحدار الروبل الروسي إلى أدنى سعر في أكثر من عامين وهبوط اليورو والجنيه الاسترليني إلى أضعف مستوياتهما في عام.

وقال أولي هانسن المحلل في بنك ساكسو إنه مع امتداد اضطرابات تركيا إلى أسواق أخرى فإن الذهب، الذي ينظر إليه تقليديا كاستثمار آمن في أوقات الضبابية، استقطب بعض الاهتمام الإضافي.

وأضاف قائلا ”هناك معركة قائمة بين ازدياد قوة الدولار وبعض الطلب على الملاذات الآمنة الناشئ عن خطر انتقال عدوى انهيار الليرة.“

واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1211.94 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1743 بتوقيت جرينتش، بينما قفز مؤشر الدولار أكثر من 0.9 بالمئة. ويتجه المعدن الأصفر لإنهاء الأسبوع بلا تغير يذكر بعد انخفاضات لأربعة أسابيع متتالية.

وتراجعت العقود الأمريكية للذهب 0.1 بالمئة إلى 1219.00 دولارا للأوقية.

وهوى الذهب 11 بالمئة من ذروة أبريل نيسان ليصل إلى أدنى مستوى في عام عند 1204 دولارات الأسبوع الماضي مع صعود الدولار إلى أعلى مستوياته في 13 شهرا وتخارج المستثمرين من مراكز الذهب وبدء المضاربة على انخفاض أسعاره.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 0.9 بالمئة إلى 15.27 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاتين 0.2 بالمئة إلى 828.50 دولار وارتفع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 907.80 دولار للأوقية.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!